تعرف على جسر البوسفور في إسطنبول

جسر البوسفور في اسطنبول يعد أو كما يعرف خلال السنوات الأخيرة بجسر شهداء 15 تموز.

جسر شهداء 15 تموز

إلى جانب جسر السلطان سليم، وجسر السلطان محمد فاتح،

ومن ابرز هذه المعالم السياحية الشهيرة في مدينة إسطنبول وهو أحد الجسور المعلقة الثلاثة في مضيق البوسفور.

حيث يمتد طوله إلى 1560 متراً ليصل بين القارتين الأسيوية والأوروبية.

والجسر المعلق يرتكز بفعل الجاذبية على أبراج من دعامات الصلب المائلة، وأرضية الجسر الهوائية الديناميكية المعلقة على كابلات من الصلب.

ويشغل مساحة كبيرة على عرض المضيف ويبلغ عرض الجسر 33.40 متراً والمسافة بين الأبراج المعلقة في 1074.

وارتفاع هذه الأبراج وصل إلى 156 متراً بينما وصل ارتفاع الجسر عن الأرض من منسوب سطح البحر 64 متراً .

أين يقع جسر البوسفور؟

يقع جسر البوسفور على مضيق البوسفور في مدينه اسطنبول بين البحر الأسود ومن جهة بين بحر مرمره.

وهو الجسر الذي يقسم في مدينه اسطنبول إلى قسمين أسيوي وأوروبي لهدف تسهيل عمليه حركه المرور والوصول بين القارتين.

أين يقع جسر البوسفور

 

كيف تم بناء جسر البوسفور؟

بعد اتخاذ قرار بناء جسر البوسفور في اسطنبول تم تصميم المخطط الهندسي للمشروع من قبل المهندسين الإنجليز.

و بدأت عمليات الإنشاء للجسر المعلق في عام 1970م.

حيث تم وضع حجر الأساس حيث تولت شركة تركية والتي تدعى باسم انت للمقاولات والأعمال الإنشائية.

وقاموا بالتعاون مع شركات اجنبيه مهمه لبناء جسر البوسفور المطل على المضيف والذي انتهى بنائه في عام 1973 م.

من بنى جسر البوسفور؟

بعد أن اضطر لبناء جسر يصل بين الطرفين الآسيوي والأوروبي اتخذ رئيس الوزراء التركي في ذلك الوقت عدنان مندريس قرارا يقضي ببناء جسر معلق في العام 1957 وفي ذلك الوقت تم الاتفاق مع شركه سليمان فوكس فريمان فوكس لإنشاء المشروع وإتمام المخطط الهندسي.

جسر يصل بين الطرفين

ترتيب جسر البوسفور عالمياً

جسر البوسفور يحتل مرتبة متقدمة من حيث الطول على مستوى العالم، ويأتي في المرتبة التاسعة في ترتيب الجسور المعلقة من حيث الطول في العالم، ويأتي في المركز الثالث محلياً بعد جسر السلطان سليم، و جسر السلطان محمد الفاتح.

الجسور الأخرى في اسطنبول 

جسور إسطنبول الأخرى

في سلسلة المشاريع الاستثمارية العملاقة التي قامت الحكومة التركية على تنفيذها، تأتي الجسور المعلقة لتنير المدينة بإنارتها الجميلة ليلاً، وتكون من أبرز الأماكن السياحية في مدينة إسطنبول. ومن بين الجسور المعلقة في إسطنبول:

جسر السلطان محمد الفاتح ” الجسر الثاني”:

مع الازدياد الهائل في تعداد سكان المدينة اصبح جسر البوسفور غير كافٍ لسد الحركة اليومية, ولهذا قررت تركيا بناء جسرٍ موازٍ له و الذي قد حمل اسم ” جسر السلطان محمد الفاتح ” نسبةً الى السلطان العثماني محمد الفاتح الذي فتح إسطنبول عام 1453 وانهي الإمبراطورية البيزنطية, كما يطلق عليه البعض اسم ” جسر البوسفور الثاني”.

جسر السلطان يافوز سليم ” الجسر الثالث “:

كان بناء جسرٍ ثانٍ امراً إيجابياً للغاية في مدينة إسطنبول مما دفع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ان يفتتح جسراً ثالثاً في المدينة والذي بدأ تشييده في عام 2013 لينتهي في عام 2016, ممثلاً ايقونة حديثة للجسور في العالم, وذلك لكونه احدث الجسور في المدينة.

نتيجة لعدم استيعاب الجسرين الماضيين على حل مشكلة الازدحام الشديد، التي تشهده مدينة إسطنبول، عملت الحكومة التركية على إنشاء جسر ثالث، يعمل على التخفيف من حركة المرور في المدينة، حيث تم وضع حجر الأساس لهذا الجسر في العام 2013 م، بحضور رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان.

جسر السلطان سليم الأول بعرض 59 متراً، وبطول 2164 متراً، وارتفاع 320 متراً، يعد من أجمل الأماكن السياحية في إسطنبول، وهو من أطول وأعرض الجسور المعلقة في العالم. وجدير بالذكر أن مدينة إسطنبول هي المدينة الوحيدة في العالم، التي تضم 3 جسور معلقة ضخمة.

 

للمزيد من المعلومات حول السياحة في تركيا يرجى التواصل مع شركة STAR OF İSTANBUL عبر الواتساب 👉 

 

اقرأ المزيد

أشهر المناطق في اسطنبول

أسباب ازدهار السياحة في تركيا